أهم التقنيات المستخدمة في الأطراف الصناعية الذكية

أهم التقنيات المستخدمة في الأطراف الصناعية الذكية 2024

أهم التقنيات المستخدمة في الأطراف الصناعية الذكية ساعدت إلى حد كبير في دعم المرضى من الناحية النفسية والمعنوية، حيث أصبح بالإمكان ممارسة الحياة بصورة طبيعية عند استخدام طرف صناعي ذكي، لذلك يحرص المركز العالمي للأطراف الصناعية على توفير الأطراف الصناعية التي تحمل العلامات التجارية الشهيرة لجميع عملائه بأسعار لا يمكن العثور عليها في أي مركز مماثل.

تاريخ تطور الأطراف الصناعية

أول طرف صناعي تم العثور عليه قبل 950 قبل الميلاد وكان عبارة عن اصبع مصنوع من الخشب ينتمي لأحد المومياء المصرية، الجدير بالذكر أن هذا الطرف يعد أقدم طرف صناعي على مر العصور حيث توالت صناعة الأطراف الصناعية حتى القرن الخامس عشر الميلادي:

  • حيث تم استخدام أطراف صناعية خفيفة الوزن وناعمة ومرنة حتى يتم التحكم في القفل الخاص بالركبة بسهولة.
  • مع زيادة حالات البتر للجنود المشاركين في الحرب العالمية تطورت صناعة الأطراف شيئًا فشيئًا.
  • في عام 1975 تعرض المخترع يسيرو مارتينيز لبتر أطرافه، مما حفزه لتطوير صناعة الأطراف الصناعية بهدف الحد من احتكاك الطرف بالجسم بالإضافة إلى تحقيق التوازن.
  • في الوقت الحالي أصبحت الأطراف الصناعية اكثر تطورًا، حيث تم استخدام التقنيات الحديثة لتحاكي الأطراف الطبيعية في جميع وظائفها.

أهم التقنيات المستخدمة في الأطراف الصناعية الذكية

اعتمدت الأطراف الصناعية المتطورة على أكثر من تقنية نوضحها فيما يلي:

نظام المستشعرات الحسية

تعتمد الأطراف الصناعية لذلك النظام على حساسات كهربائية أو حركية وذلك بغرض التحكم الإلكتروني في الطرف الصناعي السفلي سواء أثناء السير أو الجري عن طريق أزرار يدوية.

المميز أن وظيفة الحساسات هي مراقبة درجة حرارة المريض بالإضافة إلى تقييم توازنه وإنذاره عند وجود خطب ما.

مقابس وأدوات ربط

تستخدم لتخفيف الألم الذي قد يشعر به المريض عند استخدام الطرف الصناعي عند المشي، بالإضافة إلى منع تعرض الأنسجة لعضلية للضغط.

يتم تركيب تلك المقابس عن طريق فريق متخصص بالمركز العالمي للأطراف الصناعية.

الإشارات العصبية الدماغية

تستخدم تلك التقنية للأطراف الصناعية العلوية حيث يتم توصيل الطرف بالجسم لتتلقى الإشارات العصبية الصادرة من الدماغ للتحكم في حركة اليد والتي تماثل لحد كبير حركة اليد الطبيعية.

مستلزمات الوشم والتاتو

يوجد أطراف صناعية مدعومة بأدوات الوشم والإبر ليتمكن المريض من الحصول على وشم على ذراعه الصناعي.

الناقلات الحسية والاستشعارية

الهدف من استخدام تلك التقنية هي تمكن المريض من الشعور بالحرارة والبرودة عند استخدام اليد الصناعية وذلك من خلال نقل الإشارات العكسية من الدماغ للطرف والعكس.

تقنيات الأطراف الصناعية الذكية قيد التطوير

تقنيات الأطراف الصناعية الذكية قيد التطوير
تقنيات الأطراف الصناعية الذكية قيد التطوير

بعد التعرف على أهم التقنيات المستخدمة في الأطراف الصناعية الذكية نجد أن شركات تصنيع الأطراف الصناعية العالمية تسعى إلى تطوير الأطراف الصناعية لتكون أكثر ذكاء، كما سنوضح فيما يلي:

  • صناعة الأطراف الصناعية الذكية على هيئة روبوت حتى يصلح استخدامها أطول فترة ممكنة.
  • كذلك تدرس الشركات إمكانية تصنيع طرف صناعي يتنبأ بحركات المريض التي يود أن يفعلها، مما يجعلها متوافقة مع الحركة.
  • إمكانية تصنيع أطراف صناعية ذات اتصال مباشر بالنخاع الشوكي الخاص بالمريض، حتى يكون قادر على استخدامه بصورة أفضل بكثير من ذي قبل.

مميزات الأطراف الصناعية الذكية

مميزات الأطراف الصناعية الذكية
مميزات الأطراف الصناعية الذكية

يبحث ذوي الاحتياجات الخاصة عن أجهزة تعويضية متطورة لتضمنها مزايا كثيرة:

  • استخدام مواد تتسم بالقوة والوزن الخفيف في آن واحد مثل الدائن الحرارية والكربون.
  • كذلك توافر قطع الغيار الخاصة بالأطراف الصناعية مما يسهل صيانتها بالتالي العمل على راحة المرضى.
  •  ذات عمر افتراضي طويل لأنها مقاومة للكسر والتلف.
  • لا تسبب أي مشاكل للجلد بالمقارنة مع الأطراف الصناعية التقليدية.
  • محاكاة الطرف الطبيعي في الحركة وأداء المهام.
  • مساعدة المرضى على الانخراط في المجتمع مرة أخرى ومزاولة أعمالهم مرة أخرى.

 

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top
Scroll to Top